الثلاثاء، فبراير 23

"الفيفا" لا يمانع في استخدام "السحر" بمونديال 2010


شار الإتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" إلى أنه لا يمانع من إحتمالات لجوء المنتخبات الإفريقية المشاركة في بطولة كأس العالم 2010 والتي ستقام في جنوب إفريقيا في يونيو المقبل، إلى استخدام طرق تقليدية لعلاج لاعبيها من الإصابات خلال البطولة.

وطبقاً للموقع الرسمي "للفيفا" على شبكة الإنترنت فأنها نقلت الخبر عن المؤتمر الدولي الثالث لطب كرة القدم والذي أقيم في مدينة "صن سيتي" أواخر الأسبوع الماضي.

وأضاف أنه حضر المؤتمر أكثر من 300 شخص ما بين أطباء ومتخصيين في العلاج الطبيعي بالإضافة إلى أطباء الـ 32 منتخب المشاركين في المونديال.

ومن جانبه، أكد ميشيل دهوجي رئيس اللجنة الطبية للفيفا في تصريحات نقلها الموقع أنه ليس قلقاً من لجوء المنتخبات إلى طرق العلاج التقليدية في كأس العالم.

وكان أغلبية اللاعبين الأفارقة قد اعتادوا العلاج بالطرق التقليدية بإستخدام الأعشاب الطبيعية، ومنهم من يتجه للإعتماد على السحر للعلاج من الإصابات.

الأحد، فبراير 21

لجماهير المصرية في لندن تنتظر فوز الفراعنة على الإنجليز لتكون أسعد أهل الأرض


تنتظر الجماهير المصرية المقيمة بالعاصمة الإنجليزية لندن قدوم المنتخب المصري إلى بلاد الإنجليز من أجل لعب المباراة الودية المنتظرة بين مصر وإنجلترا على ملعب ويمبلي في الثالث من مارس المقبل .

وعبر أحد المدربين المصريين في أكاديميات الناشئين بإنجلترا خلال اتصال هاتفي مع برنامج " الرياضة اليوم " عن شغف الجماهير المصرية بإنجلترا بالمنتخب المصري حيث أنها تجهز استقبال تاريخي يشبه استقبال الرؤساء .

وأضاف هشام المدرب المصري بإنجلترا " الجماهير المصرية اشترت 6500 تذكرة بالفعل في الجانب المخصص للجماهير المصرية وتشتري الأن من التذاكر المخصصة للجماهير الإنجليزية من أجل مؤازرة منتخب الفراعنة أمام إنجلترا " .

ويلتقي المنتخب المصري مع نظيره الإنجليزي في مباراة دولية ودية في الثالث من مارس المقبل على ملعب ويمبلي لندن في إطار استعدادات المنتخب الإنجليزي لنهائيات كأس العالم .

واختتم هشام حديثه قائلاً " في حالة تحقيق الفراعنة الفوز على الإنجليز في هذه المباراة ستكون الجماهير المصرية بلندن أسعد أهل الأرض على الإطلاق " .

الجمعة، فبراير 5

الجماهير الإنجليزية لـ "سعدان" : عليك "تأديب" لاعبيك قبل المونديال وكف عن مهاجمة المصريين


ألقى أحد المواقع الجماهيرية الشهيرة في إنجلترا كعادته في الأونة الأخيرة الضوء على أزمة عدم الإنضباط التي ظهر عليها لاعبي المنتخب الجزائري خلال مواجهته الأخيرة مع نظيره المصري في الدور قبل النهائي ببطولة كأس الأمم الإفريقية "أنجولا 2010" والتي إنتهت بفوز الفراعنة برباعية نظيفة.

وكانت المباراة قد شهدت عدم إلتزام لاعبي المنتخب الجزائري الأمر الذي دفع حكم المباراة البنيني كوفي كودجا إلى طرد ثلاثة من لاعبيه ما ساهم بشكل كبيرة في الهزيمة القاسية التي تلقوها على يد المنتخب المصري في الدور قبل النهائي من البطولة الإفريقية.

وعلق موقع "بريميرليج فان هاوس" على هذا الأمر خلال مقال بعنوان "الكروت الحمراء الخوف الأكبر على الجزائر قبل كأس العالم"، قائلاً: "سواء كان لاعبو الجزائر يشعرون بالظلم أم لا فأنه يتحتم على مدربهم رابح سعدان الإعتراف بأن فريقه إفتقد إلى الإلتزام داخل الملعب".

وأضاف: "عليه أن يدرك جيداً حجم مشكلة عدم الإلتزام من جانب لاعبيه, وعليه الشعور بالقلق من ردود أفعالهم التي أفقدتهم أعصابهم تماماً في نصف النهائي أمام مصر ما تسبب في طرد ثلاثة منهم والهزيمة بأربعة أهداف نظيفة".

وتابع الموقع الجماهيري: "ربما نتفهم غضب الجزائريين بعد طرد حليش ولكن لا نستطع إختلاق أعذار لحارسهم فوزي شاوشي الذي كاد الإعتداء على الحكم وتم طرده بعدها لإعتدائه على مهاجم مصر محمد ناجي "جدو"، وليس من المعقول أن ندافع أيضاً عن بلحاج بعد تدخله بقدميه على المحمدي ومن ثم حصوله على البطاقة الحمراء".

وأشار كاتب المقال إلى أن بطولة كأس العالم دائماً ما يتميز الحكام فيها بالصرامة الشديدة ولن يتم التهاون مع أي لاعب يقوم بتدخلات عنيفة على لاعبي الفريق المنافس وهو ما قد يتسبب في مشكلة كبيرة للخضر في المونديال.

كما إنتقد خلال مقاله تسرع رابح سعدان في إلقاء اللوم على حكم المباراة مدعياً أن مساندة الحكام للمصريين هي السبب في تتويج الأخير بلقب البطولة الإفريقية ثلاث مرات متتالية، بدلاً من التحدث إلى لاعبيه والإعتراف بأن بعضهم كانوا سبباً في الهزيمة أمام الفراعنة والخروج من البطولة.

الجدير بالذكر أن المنتحب الجزائري يقع في مجموعة واحدة مع المنتخب الإنجليزي في مونديال 2010 والذي ستقام فاعليته في جنوب إفريقيا في يونيو المقبل، بالإضافة إلى أنه سيواجهه في أولى مبارياته بالبطولة.