السبت، نوفمبر 14

المباراة الفاصلة تحسم المعركة المصرية الجزائري


بعد تغلب منتخب مصر على منتخب الجزائر في المعركة الكروية الفاصلة بينهما والتي انتهت مساء اليوم السبت بفوز منتخب مصر بهدفين على مضيفه منتخب الجزائر، أحرزهما اللاعبان عمرو زكي في الدقيقة الثانية من زمن الشوط الأول وعماد متعب في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، سوف يحتكم المنتخبان العربيان إلى مباراة فاصلة في العاصمة السودانية الخرطوم يوم الأربعاء المقبل، والتي سيتحدد على ضوء نتيجتها اسم المنتخب "العربي" الذي سيحمل بطاقة التأهل الذهبية إلى نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، عن المجموعة الأفريقية الثالثة المؤهلة للمونديال.

الشوط الأول.. هدف مبكر لعمرو زكي

بداية مصرية قوية في هذا الشوط تم ترجمتها سريعاًً إلى هدف مبكر في الدقيقة الثانية عن طريق عمرو زكي، والذي تابع الكرة المرتدة من الحارس وناس جاواوي، الذي تصدى لتسديدة محمد زيدان القوية، والذي كان قد تابع هو الآخر التسديدة القوية التي سددها محمد أبو تريكة، ولكن العارضة كانت قد تصدت هي الأخرى للكرة، وقد منح هذا الهدف المبكر أفضلية للمنتخب المصري في الربع ساعة الأولى، ودافع الحارس جاواوي عن مرماه ببسالة مع عارضة مرماه، والتي تصدت لكرة أخرى من أبو تريكة، وفي الدقيقة الثامنة عشرة هدد كريم زياني مرمى الحضري لأول مرة، وبعد هذه الكرة تسيد الفريق الجزائري منطقة المناورات بوسط الملعب، ولم يهدد منتخب الفراعنة مرمى الجزائر إلا في الدقيقة الأربعين حيث استلم أحمد المحمدي الكرة في الجهة اليمني ومرر كرة عرضية إلي محمد حمص الذي أخطأ توقيت الكرة قليلاً ليضعها برأسه خارج المرمي، ولكن أخطر هجمات الفريق الجزائري كانت في الدقيقة الثانية من الشوط الأول وذلك حين مرر رفيق صايفي الكرة برأسه للخلف لتقابل بتسديدة متوسطة اصطدمت بجسد الحضري الواقع أرضاً، ليشتتها الدفاع المصري بصعوبة ويحتفظ بتقدمه لنهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني.. هدف مصري قاتل

في الشوط الثاني كانت السيطرة مصرية، دون وجود تهديد مباشر على المرميين، باستثناء بعض الكرات الجزائرية الخطيرة، ومن أهمها تلك الكرة "اللوب" التي أبعدها عصام الحضري عن مرماه، بعد انفراد رفيق صايفي به، مستغلاً خطأ المدافع المصري هاني سعيد وعلى عكس المتوقع، وعلى الرغم من السيطرة الجزائرية على منطقة وسط الملعب، وعلى الرغم من السقوط المتكرر للاعبي الجزائر بداعي الإصابة، ومع تسرب اليأس إلى نفوس المصريين حول ضياع المباراة منهم، فاجأ عماد متعب الجميع واستغل الكرة العرضية التي أرسلها له زميله سيد ليرتقي لها عالياً ويسددها برأسه في المرمى، ليفرض مباراة فاصلة على المنتخب الجزائري، ستقام في العاصمة السودانية الخرطوم يوم الأربعاء القادم.


الأربعاء، نوفمبر 11

ميشيل متعاطف مع المصريين .. نصحهم بتجنب "الفاصلة" ويحذر من البطاقات الحمراء


أبدى الفرنسي هنري ميشيل مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك تعاطفاً واضحاً مع المنتخب المصري عندما قدم له نصيحة له نصيحة هامة قبل أيام من مباراته الحاسمة أمام نظيره الجزائري في الجولة الختامية للتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، وذلك بمحاولة حسم الأمور في موقعة 14 نوفمبر دون اللجوء للمباراة الفاصلة.

ويسعى المنتخب المصري لتحقيق الفوز بفارق ثلاثة أهداف خلال المباراة القادمة من أجل التأهل للنهائيات مباشرة، فيما يقوده فوزه بفارق هدفين إلى خوض لقاء فاصل حدد الاتحاد الإفريقي "الكاف" السودان مكاناً له.

وقال ميشيل لمراسل "korabia.com" :"إنها مباراة صعبة بكل المقاييس، شتشهد توتراً وعصبية كبيرة، ولذا على لاعبي مصر إلتزام الهدوء والإبتعاد عن العصبية حتى لا يتعرض اي منهم للطرد، وهو ما سيقضي تماماً على الآمال المصرية في الفوز بفارق ثلاثة أهداف."

وأضاف :" على اللاعبين تجنب المباراة الفاصلة، وذلك لأنها لن تكون في صالحهم"، وبرر ميشيل وجهة نظره باقامة اللقاء الفاصل بعد المباراة الختامية بأربعة أيام فقط، وهو الأمر الذي لن يصب في مصلحة "الفراعنة"، في ظل إرتفاع متوسط أعمار لاعبيهم نسبة لنظرائهم في الجزائر الذين يتميزون بصغر سنهم واللعب في دوريات أوروبية كبيرة تحافظ على معدل لياقتهم مرتفعاً.

وتعجب الفرنسي من عدم استدعاء لاعبه أحمد حسام "ميدو" لخوض اللقاء، وذلك لأنه يتمتع بخبرة كبيرة اكتسبها من سنوات إحترافه الطويلة بدوريات أوروبا، مشيراً إلى أن المنتخب المصري في حاجة ماسة لجميع لاعبيه من أصحاب الخبرة خلال اللقاء القادم.

وعلى الرغم من توقعات العديد من خبراء الكرة المصرية باستدعاء نجم ميدلسبره الإنجليزي المعار للزمالك لمدة عام، إلا أن شحاتة فضل دعوة عماد متعب نجم هجوم الأهلي بدلاً منه، وذلك قبل أن يعود الأخير للتألق ويؤكد جدارته بثقة "المعلم" في المباراة الودية الأخيرة للفريق أمام تنزانيا بأسوان، والتي شهدت تسجيله هدفين من خمسة منيت بها شباك الفريق الزائر.

القبض على عامل أمن بنادي الزمالك بتهمة الإتجار في السوق السوداء


تمكن رجال الشرطة من القبض على عامل أمن بنادي الزمالك بحوذته عدد كبير من تذاكر مباراة مصر والجزائر يوم السبت المقبل في خاتمة تصفيات المونديال .

وحسب مراسل Korabia.com فإن أشرف عامل الأمن بنادي الزمالك قد استطاع الحصول على كمية كبيرة من التذاكر وأخفاها إنتظاراً لبيعها في السوق السوداء مساء اليوم أو قبل المباراة مباشرة .

ويحتشد في هذه اللحظات الألوف من جماهير الكرة المصرية أمام نادي الزمالك على أمل الحصول على تذكرة المباراة الحاسمة .


بعد القبض على أشرف تم مصادرة جميع التذاكر التي كانت بحوذته استعداداً لطرحها في منافذ البيع للجماهير المصرية مجدداً