الثلاثاء، أكتوبر 20

عنتر يحي : زيدان خسر الرهان وسيخسره مجددا في القاهرة


لازال مسلسل حرب التصريحات بين الجانب المصري والجزائري مستمرة مع اقتراب موعد مباراة الحسم بين الفريقين في الجولة الختامية لتصفيات أفريقيا المؤهلة لمونديال جنوب أفريقيا 2010، حيث خرج مدافع الخضر عنتر يحي ليؤكد أن المهاجم المصري لفريق بروسيا دورتموند الألماني قد خسر رهانه وفشل في تحديه.

وكان يحي قد واجه زيدان أول أمس خلال مباراة بوخوم مع بوروسيا دورتموند ضمن المرحلة التاسعة للدوري الألماني بملعب سيجنال إدونا بارك "فستفالين" والتي انتهت بتفوق الفريق الأصفر بثنائية بيضاء كان بطلها الأول زيدان.

وأوضح مدافع الخضر في حديث لصحيفة "الشروق" الجزائرية أنه لم يفهم سر التحدي الذي أطلقه مهاجم بورسيا دورتموند المصري، مؤكدا أنه فوجئ كثيرا بتصريحاته وتوعده بالتسجيل في مواجهة فريقي بوخوم وفي موقعة 14 نوفمبر.

وتابع يحي أنه في بعض الأحيان يجد نفسه مضطرا للرد على مثل هؤلاء رغم كونه لا يود أن يساهم في جدل لا طائل منه، مشددا علي أن زيدان فشل في تحديه وعجز عن التهديف ليخسر الرهان رغم سعادته بفوز ناديه.

وأكد نجم محاربي الصحراء أن زيدان لم يسجل ولم يقدم تمريرة حاسمة وعليه أن يلتزم الصمت، مشيرا في الوقت نفسه أنه لا يكن أي حقد للمهاجم المصري ولكن عليه أن يدرك جيدا بأنه فشل.

ووجه يحي خطابه لزيدان بأنه ليس في حاجة لأصدقاء جدد، وتابع "ربما تجمعنا العروبة والإسلام لكن عدا ذلك فإني لا أود الخوض في حديث غيره، ولا أعيره أدنى اهتمام مثلما يصور البعض".

وأضاف : "إنه تحداني وكسبت الرهان وسيخسره مجددا في القاهرة، لأنني عنتر ولست بوخوم وكل من تابع اللقاء وقف علي مستواي الحقيقي"، وأردف : "لست من هواة الحرب النفسية ولا من الذين يرغبون في الاصطياد في الماء العكر لأن مباراة كرة القدم تلعب فوق أرضية الميدان، فما بالك لو كانت بين شعوب يتقاسمون نفس المصير المشترك ويجمعهما رابط الدين الواحد".




وأرجع يحي هزيمة بوخوم الي ضعف الجبهة اليسري، وفي الاخير ربح دورتموند لأنه كان الأفضل واستحق الفوز، لكن زيدان لم يربح إطلاقا معركته معي ولم يتمكن من التسجيل.

وأختتم تصريحاته بالتأكيد علي عميق حزنه بالحرب الاستباقية التي يشنها الأشقاء في مصر، مؤكدا أن الجزائر استقبلت مصر بالورود، بينما تنعق بعض الأصوات بكل وقاحة ومنتهي الجحود.

وكان زيدان الذي استخدمه مدربه يورجن كلوب تحت رأسي الحربة قد قدم عرضا مميزا أمام بوخوم وساهم بشكل كبير في الهدف الأول لفريقه، وتم إختياره أفضل لاعب في المباراة بفضل تحركاته المميزة وتمريراته المؤثرة.

جدير بالذكر أن بن يحي صاحب الـ 27 عاما بدأ مسيرته الأحترافية في صفوف سوشو الفرنسي، قبل أن ينتقل منه في رحلة طويلة شملت أندية انتر ميلانو الايطالي وباستيا ونيس الفرنسيين ليحط رحاله بين صفوف بوخوم الألماني.
 

ليست هناك تعليقات: